الفيديو ممنوع على أصحاب القلوب الضعيفة ... مستكشف سعودي يتوغل في أدغال أفريقيا لمشاهدة الحيوانات المفترسة ... وما حصل له بعد ذلك مأساوي بامتياز! ..."شاهد"

الفيديو ممنوع على أصحاب القلوب الضعيفة ... مستكشف سعودي يتوغل في أدغال أفريقيا لمشاهدة الحيوانات المفترسة ... وما حصل له بعد ذلك مأساوي بامتياز! ..."شاهد"

هنادي مكرم

2023/09/16, 12:00 ص
مقترحات من adarabi

يؤكد المستكشف السعودي عبدالله السعيد أن الصبر هو أحد الصفات الأساسية التي يجب أن يتحلى بها المستكشفون لكي يستمتعوا برحلات السفاري. يروي السعيد مشاهد وأسرار زيارته إلى دلتا نهر أوكافانغو في بوتسوانا، والتي تعتبر واحدة من عجائب إفريقيا الطبيعية.

وبحسب موقع "سي إن إن" بالعربية، قام المستكشف السعودي برؤية العديد من الحيوانات المفترسة، فمن الطبيعي رؤية الأسود والضباع وأفراس النهر خلال رحلات السفاري. ولكن ما لم يكن متوقعًا هو رؤية "السعيد" لحظة صراع مجموعة من الكلاب البرية مع خنزير بري تائه بلا قطيع.

في البداية، توقع قائد مركبة السفاري أن ترى الكلاب الخنزير إذا اتبع طريقًا خاطئًا. وبناءً على ذلك، توقفت المركبة بجوار الكلاب البرية على أمل أن تسير الأمور على ما يرام.

وبعد حوالي نصف ساعة، استعدت إحدى الكلاب للهجوم، وفي غضون دقائق قليلة، اصطفت مجموعة الكلاب في صف واحد وبدأت تركض نحو الخنزير البري.

فور ذلك، وجد الخنزير حفرة للاحتماء بداخلها، وبسبب استمرار محاولات الاعتداء عليه، قرر الخروج من الحفرة والهروب من قطيع الكلاب البرية.

وبعد دقائق قليلة، قرر الخنزير العودة إلى نفس الحفرة، مستسلمًا، لكنه لم يتمكن من الهروب من الكلاب هذه المرة.

ويبقى السؤال، هل كان هناك أي خطر من وجود "السعيد" وسط هذا الصراع الدموي؟

وفي هذا الصدد، قال المستكشف: "لا يمكن التنبؤ بشكل قاطع بما يمكن أن تفعله الحيوانات المفترسة، ولكن البشر ليسوا ضمن قائمة الطعام المفضلة لديها".

عندما تتعود الحيوانات على وجود البشر، فإنها لا تشكل خطرًا عادةً. في الواقع، تعتبر مركبة السفاري مجرد هيكل كبير ولا تميز البشر الذين يجلسون داخلها. لذا، من الضروري عدم التحرك في المركبة لكي تستمر الحيوانات في رؤية البشر كجزء من الهيكل الكبير.

يعتبر المستكشف السعودي نفسه محظوظًا لرؤية هذا الحدث من البداية إلى النهاية، وقد أعرب عن إعجابه بالحقيقة أن حيوانًا واحدًا يمكنه إطعام عدد كبير من الحيوانات والطيور. ولاحظ أيضًا وحشية الكلاب البرية التي هاجمت الخنزير البري، الذي لا يزال على قيد الحياة، بينما تقتل الأسود والحيوانات المفترسة الأخرى ضحاياها قبل تناولها.

وفقًا لموسوعة "ويكيبيديا"، تعتبر دلتا أوكافانغو دلتا كبيرة تتكون من مستنقعات تقع في بوتسوانا، وتتشكل عند اجتماع نهر أوكافانغو بحوض تكتوني في الجزء الوسط من حوض كالاهاري المغلق. لا تتدفق المياه إلى أي بحر أو محيط، بل تتبخر جميع المياه الواصلة إلى الدلتا وتنتشر على مساحة من الأرض تصل إلى 15,000 كيلومتر مربع. تمت إدراج دلتا أوكافانغو في قائمة التراث العالمي لليونسكو في عام 2014.

تتميز دلتا أوكافانغو بوجود أعداد كبيرة من الثدييات والطيور، خاصةً خلال فترة التكاثر. وتعد ملاذًا للعديد من الحيوانات المهددة بالانقراض في العالم. ينصح بزيارة دلتا أوكافانغو خلال فترة الجفاف بين شهري يونيو وأكتوبر.

مقترحات من adarabi